في تصريح صحفي، أفاد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستأناف بالداربيضاء ناجيم بنسامي أنه تم تأجيل محاكمة نشطاء الريف إلى يوم الثلثاء 02 يناير 2018.


و أوضح الوكيل العام أن الدفاع أخبر المحكمة أن المتهمين "دخلوا في إضراب عن الطعام احتجاجا على أسلوب التعامل معهم داخل المؤسسة السجنية ،ملتمسا من المحكمة اتخاذ ما يلزم قانونا لمعالجة هذا الوضع".
مما جعل ممثل النيابة يتدخل “ليؤكد بأن إضراب المتهمين عن الطعام جاء كرد فعل منهم على العقوبة التأديبية المتخذة في حق أحدهم من طرف المجلس التأديبي لادارة المؤسسة ،لمخالفته الضوابط و النظم الداخلية للسجون ،وكذا جراء ما يدعونه من عدم الاستجابة لبعض مطالبهم” .
و ذكر أنه بعد مواصلة النيابة العامة تدخلها في الرد على الطلبات الأولية و الدفوع الشكلية , التمس الدفاع من المحكمة تمكينه من التعقيب على جواب النيابة العامة .
و قال إنه بعد المداولة طبقا للقانون ، “قررت المحكمة رفض ملتمسات الدفاع و إعطاء الكلمة للنيابة العامة لمواصلة الرد على طلبات الدفاع الأولية و الدفوعات الشكلية، ليتدخل حينها بعض من أعضاء هيئة الدفاع معلنا عن انسحابه من الجلسة ،مما اضطرت معه المحكمة إلى تطبيق مقتضيات المادة 317 من قانون المسطرة الجنائية ،و ذلك بتعيين محامين في إطار المساعدة القضائية عن المتهمين” .

Comments:

0
0
0
s2smodern
powered by social2s